x-video.center
jav vietsub
stepmom teaches booty teen how to cockride.sexvideos jasmine vega in sex slaves release rage.

اضطراب التكامل الحسي / علاجه

 * التكامل الحسي  :

هو  عبارة عن اضطراب يحدث عندما يتعذر على دماغ الطفل تنظيم المدخلات الحسية بطريقة مناسبة، ويمكن القول بأن المدخلات الحسية تتعلق بأي معلومات يتلقاها من خلال الحواس، وتختلف هذه الاضطرابات في شدتها مع وجود بعض الخصائص أو الأعراض الشائعة التي يتشارك فيها الأطفال الذين يعانون من اضطراب التكامل الحسي، وتشمل هذه الأعراض صعوبة التركيز وعدم القدرة على ضبط النفس والمهارات الحركية الضعيفة إذ إن قدرة الطفل على اللمس جزء مهم في نموه فالطفل يبدأ في استخدام حواسه؛ لمعرفة واستكشاف محيطه، وقد يتجنب الطفل الذي يعاني من التكامل الحسي من القيام بتلك التجارب الحسية .

* ما هي الحواس : 

التذوق

الشم

اللمس

البصر

السمع

الحس الدهليزي او التوازن

الإحساس العميق في المفاصل

* اضطراب التكامل الحسي :

عبارة عن مرض ينشأ عندما لا يتم معالجة التكامل عديد الحواس بشكل كاف من اجل توفير استجابات مناسبة  لمتطلبات البيئة .

* أنواع اضطراب التكامل الحسي :

اضطراب التمييز الحسي :

وينقسم الى : 

معالجة غير صحيحة للمعلومات الحسية

معالجة غير صحيحة  للمدخلات البصرية او السمعية

اضطراب التعديل الحسي : 

وينقسم الى : 

تعديل حسي مترافق مع فرط الاستجابة

تعديل حسي مترافق مع ضعف الاستجابة

تعديل حسي مترافق مع سعي ورغبة

 

ما هي أعراض مشاكل التكامل الحسي ؟

  • الاستجابة البطيئة
  • انخفاض في مدى الانتباه
  • عدم القدرة على التحدث بالنغمة والسرعة الصحيحة
  • التعب المستمر
  • عدم القدرة على التركيز في البيئات الصاخبة، إغلاق الأذن
  • التركيز على الصوت الخاطئ وافتقاد الهدف
  • صعوبات في الذاكرة
  • غير مستجيب للصوت، غير قادر على إيجاد اتجاه الصوت
  • اختيار الطعام واستنشاقه
  • عدم تفريش الأسنان وقص الشعر والأظافر
  • الخوف من السقوط
  • المشي على أطراف الأصابع
  • الإحراج
  • الحاجة للحركة المستمرة

من هم الأشخاص اللذين يشاهد لديهم اضطراب التكامل الحسي؟

  • قصور الانتباه وفرط الحركة
  • الأطفال الذين يعانون من صعوبات التعلم
  • التوحد (اضطرابات النمو المنتشرة)
  • الشلل الدماغي
  • تأخر في النمو (ضعف حركي دقيق، ضعف شديد في الحركة، اضطرابات حركية بصرية، اضطرابات في التنسيق)
  • اضطرابات النطق واللغة السمعية
  • تأخر النمو بسبب الولادة المبكرة
  • الاضطرابات الوراثية واضطرابات الكروموسومات

علاج التكامل الحسي

* علاجه :

لابد من وجود خطة علاج حسي  فردية لكل مريض .

كيف يتم علاج التكامل الحسي ؟

مشاكل التكامل الحسي قبل العلاج ، يتم تقييم مشاكل المعالجة الحسية وتأثيرات هذه المشاكل على أنشطة الحياة اليومية من خلال النظر في الأنظمة الحسية.

قبل كل شيء  يجب أن يكون الدافع الداخلي للطفل متوازناً ومشاركته نشطة ويجب أن يكون قادراً على تحمل المنبهات، إذ أن المشاركة الفعالة للطفل دائماً ما تسهل التعلم، أن يكون قادراً على التكيف بسهولة مع المعلومات المكتسبة أثناء الاتصال واللعب خلال أنشطة الحياة اليومية.

يتم دائماً تخطيط المحفزات الحسية وفقاً للاحتياجات الفردية للطفل باستخدام استراتيجيات حسية و يتم اختيار النظام الغذائي الحسي المناسب

. يُظهر كل طفل خصائص حسية مختلفة لأنها تختلف عن بعضها البعض، لذلك فهو يتطلب خطط تدخل مختلفة.

يتم تعليم الأسرة وترتيب بيئة المنزل والمدرسة واللعب مع ما يتناسب وخصائص الطفل الحسية، من أجل مواصلة العلاج بشكل فعال في المنزل.

1: الضغط العميق يساعد علي التهدئة

2: التنبيه الدهليزي يساعد علي التنشيط .

3: تنبيه الإحساس العميق في المفاصل يساعد علي التآزر والتناسق .

4: المحافظة على الجهاز العصبي هادئ وفي نفس الوقت يقظ وهو ما يسمي بالكمال التوافقي العصبي

 

الفئات المستفادة من علاج التكامل الحسي : 

1: التوحد
2 : نقص الانتباه و فرط الحركة
3 : صعوبات التعلم

4 : الشلل الدماغي
5 : الاكتئاب و الحالات النفسية المختلفة
6 : ضعف التوافق العضلي العصبي

7 : مشاكل التوازن و الاتزان
8 : الضمور الجزئي في العصب البصري
9 : الضمور الجزئي في العصب السمعي

10 : تأهيل ما بعد زراعة القوقعة
11 : مشاكل وعيوب جهاز النطق
12 : تنمية المهارات

13 : تنمية مهارات الأطفال الاسوياء

نصائح لإدارة صعوبات التكامل الحسي عند طفل التوحد:

غالبا ما يجد دماغ الطفل المشخص باضطراب التوحد صعوبة في التعامل مع المدخلات الحسية المختلفة، والقيام باستجابات تكيفية مناسبة لمعطيات البيئة من حوله. فقد قدرت نسبة الأطفال المشخصين بالتوحد والذين يقومون بسلوكيات تدل على صعوبات بالتكامل الحسي بحوالي 90%، ويكون الأثر السلوكي للطفل بحسب الأجهزة الحسية  المتأثرة، وبحسب نمط الاختلال.

أول خطوة لإدارة صعوبات التكامل الحسي عند طفل التوحد تتمثل بالتشخيص الدقيق للمشكلة. فمن المهم معرفة النظم الحسية المتأثرة وأنماط الاختلال حتى نتمكن من تقديم الحلول المناسبة. ويتم التشخيص عن طريق أخصائي العلاج الوظيفي. والذي يقوم بدوره بتقييم الطفل عن طريق أحد الاختبارات المقننة المعدة لهذا الهدف، كما يقوم بأخذ التاريخ الطبي والتطوري للطفل، وتعبئة استبانات مع العائلة والمدرسة للتأكد من ردود فعل الطفل اليومية للمدخلات الحسية المختلفة في البيئات المتباينة. وبعد التشخيص، تنقسم إدارة هذا الاضطراب لطرق تعتمد العلاج أساسا، وأخرى تعتمد على التعديلات البيئية. فبينما من الحكمة معالجة الحساسية السمعية عن طريق جلسات العلاج الوظيفي، يجب علينا تقديم تعديلات بيئية تخفف من حدة الأصوات لحين حصول تحسن بالترجمة الحسية.

 

 

يمكنك الاطلاع علي : تنمية المهارات الحسية

يمكنك التواصل معنا من خلال Facebook page

 

 

 

 

 

 

 

 

التعليقات مغلقة.

xxx videos fsiblog pornhup.fun